منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

صحافة وإعلام تربوى ( صحافة مدرسية - مناظرات - إذاعة مدرسية )  
الرئيسيةمرحبا بك عزيزي مكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صحيفة حائط
الأربعاء مارس 15, 2017 5:26 pm من طرف admin

» صور نادرة لمصر من 150 سنة
الأربعاء مارس 15, 2017 5:24 pm من طرف admin

» كائنات شفافة... سبحان الله!
الأربعاء مارس 15, 2017 5:16 pm من طرف admin

» من أجمل الصور النادرة لملوك السعودية
الأربعاء مارس 15, 2017 5:14 pm من طرف admin

» برلمان مدرسى " أطفال الشوارع "
الأحد فبراير 26, 2017 9:29 pm من طرف admin

» تعالوا العبوا معانا...لعبة الأمنيات
الأربعاء يناير 25, 2017 8:04 pm من طرف admin

» أبو الغيط فى افتتاح معرض الطفولة 2016 / 2017 م
الخميس ديسمبر 01, 2016 6:27 pm من طرف admin

» حلاوة زمان
السبت نوفمبر 26, 2016 3:25 pm من طرف زوزة

» طريقة تحضير الدروس
السبت نوفمبر 26, 2016 3:08 pm من طرف زوزة

المواضيع الأكثر شعبية
برنامج إذاعى كامل
فقرات متنوعة يمكن الاستعانة بها في البرنامج الإذاعي
مقدمة اذاعة مدرسية 2
مقدمات إذاعية
ملف كامل به أكثر من 20 اذاعة مدرسية منظمة
إذاعة متكاملة عن أهمية الوقت
برنامج اذاعى عن بر الوالدين
إذاعة مدرسية عن الصلاة
برنامج إذاعة مدرسية باللغة الإنجليزية
مناظرة عن الكتاب المدرسي والكتاب الخارجي أيهما أفضل ؟

شاطر | 
 

 مقدمة إذاعة مدرسية عن التلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مدير المـنتدى
مدير المـنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1453
العمر : 55

مُساهمةموضوع: مقدمة إذاعة مدرسية عن التلوث    الجمعة ديسمبر 14, 2012 6:24 pm


مقدمة إذاعة مدرسية عن التلوث جديدة كاملة

التلوث البيئي.. رؤية لحلول مستقبلية

التلوث هو أزمة او خلل بيئي غير طبيعي نتيجة لأوضاع غير مستقرة يترتب
عليها تطورات غير متوقعة لعدم القدرة على احتوائها والأزمة غالباً ما تكون
بفعل الإنسان ويترتب على هذه الأزمة الإضرار بالصحة العامة والموارد
الطبيعية، وتؤثر سلباً على نوعية الحياة ورفاهية الإنسان وللحد من الأزمات
تهتم الدول المتحضرة بسن قوانين صارمة وتطبقها بشكل فعال، وذلك بإشراف
وزارات البيئة لكل دولة للمحافظة على بيئة نظيفة وصحية وحماية المستهلك

.


وفي بلادنا العزيزة تقوم رئاسة الأرصاد وحماية البيئة بعمل جيد وجهد مشكور
لكنه غير كاف ويحتاج الى امكانيات اكبر لمجابهة التحديات وإدارة الأزمات
البيئية الحالية والمستقبلية بأنواعها وعلى سبيل المثال

:


التلوث بإشكاله المختلفة: هوائي - اشعاعي - وكذلك التصحر والجفاف ونضوب
الموارد المائية وانتشار وباء معد بين الإنسان او الحيوان كحمى الوادي
المتصدع، والآثار البيئية التي تخلفها الرياح والأعاصير او المد البحري

.


علماً ان الأزمات البيئية التي تنتج عن فعل الإنسان لا تقل ضرراً وفداحة
عن الأزمات التي تحدث بفعل الطبيعة.. والفرق هو ان الثانية لا يمكن التنبؤ
بزمان او مكان حدوثها.. كذلك فإن حجم الخسائر غالباً ما يكون أقل من تلك
الأزمات التي تحدث بفعل الإنسان

.


لذا يتحمل الإنسان المسؤولية الكبرى تجاه مثل تلك الأزمات.. وتولي الدول
المتحضرة الأهمية القصوى لذلك وتعمل بمسؤولية وشفافية بالتخطيط والعمل
الدؤوب لإدارة الأزمات تحسباً للأخطار الجسيمة التي تهدد البيئة حاضراً
ومستقبلاً على مراحل عدة منها

:

المرحلة الأولى
:


معالجة الأخطار البيئية الظاهرة حالياً، وذلك في سن التشريعات والأنظمة
البيئية وحماية المستهلك والعمل على تطبيقها.. وكذلك بالتوعية والتثقيف
البيئي في الدوائر الإعلامية وإلزامية تدريس البيئة لجميع المراحل
التعليمية

.


منع سير السيارات قديمة الطراز، والحد من استيراد السيارات الصغيرة والتي
تعمل بالديزل، وكذلك تطبيق نظام المخالفات المرورية على كل سيارة تنفث
الدخان، وإلزام شركات النقل باستخدام فلاتر خاصة بمنع التلوث، وإبعاد
المصانع والمعامل خارج النطاق العمراني، والاهتمام بالتشجير داخل المدن
بنسبة عالية والسماح بتشكيل جمعيات أهلية للحفاظ على البيئة ولحماية
المستهلك

.

المرحلة الثانية
:

هي مرحلة التنبؤ بالأزمات القادمة وتتمثل في
:


التخطيط اللازم بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة مع وضع خطط بديلة للطوارئ،
وتشكيل لجان ادارة الأزمات البيئية وتحديد اختصاصاتها، والتعامل مع كل
أزمة بيئية بشكل دقيق وفعال

.

المرحلة الثالثة
:

ما بعد الأزمة البيئية وتتمثل في
:

مراجعة الخطط والخطط البديلة، وكذلك معرفة الدروس المستفادة من تجارب الدول المتضررة بالأزمات البيئية
.
(فكر عالمياً وتحرك محلياً).

ختامـــــــــــــــــــــاً
:


لا شك أن هناك مشاكل بيئية تهدد السلامة والصحة العامة، وتكمن الخطورة في
تجاهلها أو عدم وضعها ضمن الأولويات المهمة وتبني الإستراتيجيات ووضع
الخطط والعمل على تنفيذها، ومن المصلحة العامة أن تتضافر جهود (القطاعين
العام والخاص) لمجابهة خطر التلوث والأزمات البيئية، فتلك مسؤولية
الجميع.. وتتطلب عملاً عاجلاً ومشتركاً وعلى جميع المستويات.. والله من
وراء القصد

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s7afa.7olm.com
 
مقدمة إذاعة مدرسية عن التلوث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة :: منتدي الإذاعة المدرسية :: إذاعات مدرسـية " مكتوبة "-
انتقل الى: