منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

صحافة وإعلام تربوى ( صحافة مدرسية - مناظرات - إذاعة مدرسية )  
الرئيسيةمرحبا بك عزيزي مكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ملف كامل به أكثر من 20 اذاعة مدرسية منظمة
الجمعة سبتمبر 29, 2017 4:45 pm من طرف سعيد سمرى

» مناظره بعنوان القصة المرئية أم القصة المقروءة
الجمعة سبتمبر 29, 2017 2:22 pm من طرف admin

» عام دراسى جديد
الجمعة سبتمبر 29, 2017 1:55 pm من طرف admin

» للقلم أنواع
الجمعة سبتمبر 29, 2017 1:45 pm من طرف admin

» صحيفة حائط
الأربعاء مارس 15, 2017 5:26 pm من طرف admin

» صور نادرة لمصر من 150 سنة
الأربعاء مارس 15, 2017 5:24 pm من طرف admin

» كائنات شفافة... سبحان الله!
الأربعاء مارس 15, 2017 5:16 pm من طرف admin

» من أجمل الصور النادرة لملوك السعودية
الأربعاء مارس 15, 2017 5:14 pm من طرف admin

» برلمان مدرسى " أطفال الشوارع "
الأحد فبراير 26, 2017 9:29 pm من طرف admin

المواضيع الأكثر شعبية
برنامج إذاعى كامل
فقرات متنوعة يمكن الاستعانة بها في البرنامج الإذاعي
مقدمة اذاعة مدرسية 2
مقدمات إذاعية
ملف كامل به أكثر من 20 اذاعة مدرسية منظمة
إذاعة متكاملة عن أهمية الوقت
برنامج اذاعى عن بر الوالدين
إذاعة مدرسية عن الصلاة
برنامج إذاعة مدرسية باللغة الإنجليزية
مناظرة عن الكتاب المدرسي والكتاب الخارجي أيهما أفضل ؟

شاطر | 
 

 الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
journalist
نائب المدير العـــام
نائب المدير العـــام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 931
العمر : 54

مُساهمةموضوع: الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت   الإثنين سبتمبر 30, 2013 1:32 pm

efined]9]
  
مديرية التربية والتعليم بالدقهلية 
 إدارة طلخا التعليمية 
مدرسة طلخا التجريبية المتميزة للغات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


المقدم :كريم علاء عبد السلام
 بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، العليم الحكيم ، والصلاة والسلام على خير المرسلين، الذي أرسله ربُّه مُعلِّماً للعالمين ،وبعد

أهلا ومرحبا بالسادة الحضور ، إن مهمة تربية الأبناء في هذا الزمن – زمن العولمة والانفجار المعلوماتي
أو الفيضان الإعلامي – قد أصبحت مهمة صعبة أو تكاد تكون مستحيلة ، بل إنها أيضاً مُحبِطة ومخيبة لآمال الكثير من الآباء والأمهات والمربين الجادين الذين يحبون الحق ويهتمون بمصلحة أبناءهم أو من يقومون بتربيتهم، ليس فقط في عالمنا العربي، وإنما على مستوى العالم ككل ..
و هذه المناظرة محاولة لمساعدة هؤلاء المربين على تربية أبنائهم بطريقة تساعدهم على ان يقوموا هم بحماية أنفسهم من مخاطر الألعاب الالكترونية المختلفة، وفي نفس الوقت الإفادة من مزاياها. 
 ولم يعد غريبا أن ينجذب الأطفال نحو الألعاب الإلكترونية والتلفاز على حساب الألعاب الأخرىفقد أدى انتشار الكمبيوتر وألعاب الفيديو والتلفاز في السنوات الأخيرة إلى بروز دورها بوضوحفي حياة الأطفال. إنها ألعاب وبرامج التسلية والترفيه للجيل الجديد. إنها الألعاب العصريةالتي بدأ الأطفال يفضلونها على الألعاب التقليدية التي طالما اعتادوا ممارستهالتطغى وتفرض نفسها عليهم. وإذا كان اندفاع الطفل نحو ألعاب الفيديو والكمبيوتر والتلفاز يحملفي طياته الكثير من الأمور الإيجابية.
فإن الأمر لا يخلو من بعض المخاطر الصحيةوالسلوكية والدينية التي ينبغي الالتفات إليها. ولا يجب أن يتخيل البعض أن الكلام هنا يقتصر على سن الطفولة والمراهقة فقط. فالأمر يمتد ليشمل فئة الشباب أيضا
 ولنبدا بعرض المناظرة علي حضاراتكم وتدور محاورها الاساسية حول :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أولا : الألعاب الالكترونية ..... ايجابيات وسلبيات 

ثانيا : الألعاب الالكترونية من الجانب الاجتماعي 

ثالثا : الألعاب الالكترونية وأثارها علي الصحة العامة 

والان يتفضل الفريق المؤيد بتقديم نفسه 

الفريق المؤيد


1- منار ايمن فؤاد يونس 



2- محمد عصام المحمدي 


3- بسملة محسن صلاح 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والان الفريق المعارض يتفضل بتقديم نفسه


1- احمد وائل شفيق محمد



2- ايه مصطفي احمد


3-هاجر محمود خيري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ولنبدا المناظرة والمحور الاول : الالعاب الالكترونية ..... ايجابيات و سلبيات 

ومن الفريق المؤيد الطالبة/ منار ايمن فؤاد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الكمبيوتر يبهر الأطفال وكثيراً ما يستحوذ على كل اهتمامهم وتركيزهم، ذلك أن استخدام ألعاب الكمبيوتر التعليمية قد تساعد على اكتساب الأطفال الثقة بالنفس وتقدير الذات حيث إن هذه الألعاب تسمح لكل طفل بالتحكم في التجربة التي يخوضها، معدل تطوره فيها، واختيار مستوى التحدي الذي يريحه. رغم أنه حتى الطفل الصغير يمكن أن يشاهد أفلام الرسوم المتحركة على شاشة الكمبيوتر، إلا أن التحكم في الكمبيوتر والتعامل مع برامجه يتطلب استخدام عدد من المهارات مثل المهارات الحركية الدقيقة والتوافق بين حركات اليد والعين لتحريك ال(ماوس). ومثل القراءة والكتابة  ورغم أن كثيرا من ألعاب الكمبيوتر هذه الأيام أكثر عنفاً عن ذي قبل وكنتيجة لذلك أصبح الأطفال الذين يستخدمون هذه النوعية من الألعاب أقل تحكماً في أنفسهم وأكثر عدوانية، لكن من المهم أن نتذكر أن ألعاب الكمبيوتر ليست كلها سيئة، فكثير من الألعاب التعليمية تمكن الطفل من تطوير وممارسة العديد من المهارات، يمكن أن تعلمه على سبيل المثال الحروف، الأرقام، الأشكال، الألوان، والإيقاع وأيضاً عند دخول الطفل المدرسة يمكن أن يقوم بالاستعانة بالألعاب الخاصة بالمواد الدراسية الألعاب الجيدة تتيح للطفل فرصة التدريب على حل المسائل ومهارات المنطق. هذه الألعاب تزيد
المهارات الحركية الدقيقة لدى الطفل، وكذلك مهارات التوافق وتربي فيه الاهتمام بتكنولوجيا المعلومات. 


ومن الفريق المعارض الطالب / احمد وائل شفيق
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لا يمكن تجاهل أضرار الألعاب الالكترونية .و يتفق كل الخبراء على أن الاستخدام الكثير ولأوقات طويلة للكمبيوتر يمكن أن يعرض الأطفال لمخاطر صحية، أكثر المشاكل التي يشار إليها هو إجهاد النظر، الصداع والصداع النصفي من
علامات استخدامات الكومبيوتر ولكن مهما كانت الاسباب فان الواقع هو أن الكومبيوتر يسبب ضربة موجعة للرأس، آلام الرسغ والرقبة، والام الظهر وبشكل عام المشاكل الناتجة عن أوضاع الجسم والهيكل العظمي و ايضا الإدمان على الإنترنت. يتفق أخصائيو العلاج الطبيعي على أنه يبدو أن ما يعرض الطفل لمخاطر صحية هو الضغط الذي يحدث على جسم الطفل وهيكله العظمي إذا استخدم باستمرار الكمبيوتر الذي يستخدمه الكبار، يجب أن تكون الشاشة في مستوى نظر الطفل حتى لا يضطر لرفع كتفيه أو ذقنه، ، لذا ينصح المتخصصون بشدة بأن الأطفال الأقل من 7 سنوات لا يجب أن يبقوا أمام الكمبيوتر لأكثر من ساعة يومياً مقسمة على 3 مرات في كل مرة 20 دقيقة. 
اعتلال الدورة الدموية مسألة تثير الرعب لانها تسبب الجلطات الدموية في الشرايين العميقة بسبب تخثر الدم في الساقين وانتقاله الى الرئتين وهو الامر الذي سبب ذعرا للمسافرين في الجو قبل سنوات. والخبر السيئ ان هذا الامر قد يحصل لمستخدمي الكومبيوتر، 


أري الطالبة / منار ايمن فؤاد من الفريق المؤيد لديه تعقيب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
التلفزيون مثل سكين حاد يمكن الاستفادة النافعة منه ويمكن أن يساء استخدامه فيكون مضراً، 
لذلك فان المسئولية تقع هنا علي الآباء والأمهات فعليهم تقع مسئولية اختيار الالعاب الالكترونية والمدة التي يجلس الطفل فيها امام الكمبيوتر لأن ابنائهم هم الرعية التي استرعاهم الله تعالى ، لقوله صلى الله عليه وسلم: "كُلُّكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته"   ( صحيح مسلم )

 ونبدا المحور الثاني  الألعاب الالكترونية من الجانب الاجتماعي


الفريق المؤيد الطالب /محمد عصام المحمدي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وعلى الرغم من كل هذه المخاطر التي يمكن أن تصيب أطفالنا من جراء ممارسة هذه اللعبة، فإن البعض يجد في الألعاب الإلكترونية بعض الفوائد فهي تعتبرها مصدرًا مهمًّا لتعليم الطفل؛ إذ يكتشف الطفل من خلالها الكثير، وتشبع خيال الطفل بشكل لم يسبق له مثيل، ويؤكد بعض الباحثين أن الطفل أمام الألعاب الإليكترونية يصبح أكثر حيوية ونشاطًا، وأسهل انخراطًا في المجتمع، كما أن هذه الأجهزة تعطي فرصة للطفل أن يتعامل مع التكنولوجيا الحديثة، مثل الإنترنت وغيرها من الوسائل الحديثة، كما أنها تعلمه التفكير العلمي الذي يتمثل في وجود مشكلة ثم التدرج لحلها.
وهذه الفوائد على الرغم من الأضرار الكثيرة التي تسببها الألعاب الالكترونية فلابد من المواجهة لا الهروب، ومعرفة كيفية التغلب على أضرار هذه الألعاب والاستفادة من فؤائدها. أن أساس المشكلة يتمثل في أننا ليست لدينا خطة واضحة ومحددة لكيفية شغل أوقات فراغ أطفالنا، أن الأسرة عليها العبء الأول في تلافي أضرار هذه الألعاب "كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته"، فهي تستطيع أن تحدد للطفل ما الذي يمارسه من هذه الألعاب، وما الذي لا يمارسه، أي تقوم بدور "حارس البوابة الإعلامية"، 

 ومن الفريق المعارض الطالبة/ ايه مصطفي احمد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




طفل.. منطوٍ، وعنيف، وأناني، ومنفصل عن واقعه

[font]



إنها تصنع طفلاً عنيفًا: وذلك لما تحتويه هذه الألعاب من مشاهد عنف يرتبط بها الطفل، ويبقى أسلوب تصرفه في
مواجهة المشاكل التي تواجهه يغلب عليها العنف، والأبحاث التي أجريت في الدول الغربية أثبتت وجود علاقة بين السلوك العنيف للطفل ومشاهد العنف التي يراها، 
هذه الألعاب تصنع طفلاً غير اجتماعي:

فالطفل يقضي ساعات مع هذه اللعبة غير متواصل مع الآخرين، وبالتالي يخلق منه طفلاً غير اجتماعي منطويا على ذاته على عكس الألعاب الشعبية التي تتميز بالتواصل، وتعلم الطفل المهارات الاجتماعية فأغلب الألعاب الشعبية يمارسها أكثر من طفلين، وتعود الطفل على المنافسة المباشرة بين أقرانه على عكس الألعاب الإلكترونية التي تعوِّد الطفل على الوحدة والانطواء.
هذه الألعاب تصنع طفلاً أنانيًّا:
فهي تجعل الطفل أنانيًّا لا يفكر سوى في إشباع حاجته من هذه اللعبة، وكثيرًا ما تُثار المشاكل داخل الأسرة الواحدة بين الإخوة الأشقاء حول من يبدأ باللعب أو من يلعب، على عكس الألعاب الشعبية الجماعية التي يدعو فيها الطفل صديقه للعب معه
إنها تصنع طفلاً منفصلاً عن الواقع:
ففي دراسة أشارت إلى خطورة استخدام شخصيات كرتونية بعيدة عن الواقع، فهذه الشخصيات وإن كانت تنمي خيال الطفل إلا أنها في الوقت ذاته تنمي مساحة الانفصال عن الواقع، 

ونبدا المحور الثالث : الألعاب الالكترونية وأثارها علي الصحة العامة 



الفريق المؤيد الطالبة / بسملة محسن صلاح
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ولتجنب هذه المشكلات يمكن الاستفادة من التوجيهات التالية : 
- تحديد وقت معين يومي للجلوس على الإنترنت بحيث لا يتجاوز 3 ساعات متواصلة في اليوم الواحد. 
ـ تحديد الهدف من التعامل مع الشبكة ووضع مخطط مسبق لما سيتم عمله في كل جلسة. 
- التفكير في كيفية الوصول للهدف بأقصر الطرق وفي أقل وقت ممكن بحيث يكون العمل على الشبكة بشكل منظم ومنهجي. 
- محاولة إهمال أي أمور جانبية عارضة أو مغريات والتركيز على الهدف. 
- محاولة تجنب الجلوس على الإنترنت دون هدف أو للترفيه لساعات طويلة. 
- تقديم الأولويات الاجتماعية وعدم إهمال مشاكل الحياة اليومية.
- النظر بالعينين خارج شاشة الجهاز لمدة 5 دقائق كل 30 دقيقة تقريبًا وعدم العمل لأكثر من 3ساعات متواصلة لتجنب حدوث التهاب ملتحمة العين. 
- القيام ببرنامج رياضي يومي خارج المنزل. 
- تنظيم استخدام الأطفال للإنترنت وتوجيههم ومراقبتهم وفلترة الإنترنت من خلال بعض البرامج التي تقوم بحجب المواقع غير اللائقة أو التي تشكل خطورة على الصحة أو المعتقدات أو العلاقات الاجتماعية. 
- تنمية الاهتمامات الأخرى لدى الأطفال مثل اللعب وزيارة المنتزهات والأماكن العامة وغيره من الأمور التي يرى الوالدان أنها تشد اهتمام طفليهما. 
- وضع القيود الصارمة على وصول الأطفال إلى الإنترنت دون مراقبة أو بطريقة غير موجهة من خلال الإمكانات المختلفة التي يوفرها الحاسب الآلي مثل كلمات المرور وما إلى ذلك. 

ومن الفريق المعارض  الطالبة / هاجر محمود خيري 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

* الأضرار النفسية .. أننا لا يجب أن ننسى أن إحدى الخطوات التعليمية الضرورية بالنسبة للأطفال هي التواصل
والتفاعل مع الآخرين. إن استخدام الطفل الصغير لألعاب الكمبيوتر أكثر من اللازم يمكن أن يكون له تأثير سلبي عليه لعدة أسباب. أن الأطفال الذين يقضون أوقاتاً طويلة أمام الكمبيوتر لا يستطيعون الاستفادة من الأنشطة الأخرى الأساسية لبنائهم البدني، الاجتماعي، الفكرى، والعاطفي، وهو ما قد يؤدي إلى السمنة المفرطة على المدى الطويل.
الطفل عادةً يلعب ألعاب الكمبيوتر بمفرده وقضاؤه لساعات طويلة أمام الكمبيوتر قد يسبب له انعزالا اجتماعيا وفي أحيان كثيرة إدمانا للكمبيوتر. وبالتالي فإن قضاء الطفل لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر قد يؤدي إلى حدوث مشاكل اجتماعية عند الطفل مثل الخجل أو الانطواء، إذا ظل طفلك طوال اليوم أمام الكمبيوتر ولم يخرج بشكل كاف، فلن يتمكن من تعلم المشاركة، انتظار دوره، أو حتى تعلم السلوكيات البسيطة. 
وعملية التركيز الشديد للطفل أمام الكمبيوتر لها تأثير ضار على أعصابه التي لا تزال في حالة النمو، كما أن عملية الشد العصبي التي يكون فيها ولوقت طويل قد تلحق الضرر بجهازه العصبي. كما تؤثر هذه الألعاب سلبًا على صحة الطفل؛ إذ يصاب بضعف النظر نتيجة تعرضه لمجالات الأشعة الكهرومغناطيسية قصيرة التردد المنبعثة من شاشات التلفاز التي يجلس أمامها ساعات طويلة أثناء ممارسته اللعب، أيضًا أنه من بين الأخطار الصحية على الطفل ظهور مجموعة من الإصابات بالجهاز العضلي والعظمي، حيث اشتكى العديد من الأطفال من آلام الرقبة وخاصة الناحية اليسرى منها إذا كان الطفل يستخدم اليد اليمنى، وفي الجانب الأيمن إذا كان الطفل أعسر نتيجة لسرعة استخدام اليد وشد عضلات الرقبة وعظمة اللوح والجلسة غير السليمة و إصابة بسوء التغذية، فالطفل لا يشارك أسرته في وجبات الغذاء والعشاء؛ بسبب انشغاله بممارسة اللعب، فيتعود على الأكل غير الصحي في أوقات غير مناسبة للجسم تلوث بيئي: أجهزة الكومبيوتر تحتوي على معادن ثقيلة مثل الرصاص والزئبق والكادميوم. ولدى طرحها والتخلص منها بسبب قدمها فإنها تنتهي في
المكبات مسببة تسمم الارض والمياه الجوفية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وفي نهاية مناظرتنا يمكن ان نقدم بعض التوصيات  :
أن أساس المشكلة يتمثل في أننا ليست لدينا خطة واضحة ومحددة لكيفية شغل أوقات فراغ أطفالنا، ويتعجب من غياب دور الأسرة في الوقت الحالي، فهو يؤكد أن الأسرة عليها العبء الأول في تلافي أضرار هذه الألعاب "كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته"، فهي تستطيع أن تحدد للطفل ما الذي يمارسه من هذه الألعاب، وما الذي لا يمارسه، أي تقوم بدور "حارس البوابة الإعلامية"، فعلى الوالدين أن:
* يختارا ما يكون مناسبًا للطفل في عمره، ولا يحتوي على ما يخل بدينه وصحته النفسية.
* تحديد زمن معين للعب لا يزيد عن ساعة في اليوم لممارسة اللعب، ثم يقضي باقي الوقت في ممارسة باقي الأنشطة اليومية.
* لا يكون اللعب بها إلا بعد الانتهاء من الواجبات المدرسية، ولا يكون خلال وجبات الطعام اليومية، وهناك طرق كثيرة للتحكم في مدة اللعب، منها على سبيل المثال:
تشغيل ساعات التليفزيون التي تغلق التلفاز الذي يلعب عليه الطفل أوتوماتيكيًّا بعد فترة محددة من التشغيل.
* يجب على الآباء أن يصادقوا أبناءهم ولا ينشغلوا عنهم بحجة كسب الرزق حتى لا يخسروا أطفالهم ويضيعوا بأنفسهم الأموال التي جمعوها من أجلهم.
ثم لماذا لا تكون هناك رقابة مسبقة على ما يطرح في الأسواق من هذه الألعاب؟ كما يحدث مع شرائط الفيديو، والسينما، والكتب، وغيرها بحيث تكون لجان هذه الرقابة متكونة من علماء في الاجتماع، والنفس، والدين الإسلامي تحدد من هذه الألعاب ما يتم تداوله وما يحظر، ويكون المعيار الاتفاق مع ثقافتنا وأخلاقنا وعدم التعارض مع مبادئ ديننا.
*وايضا أهمية دور المعلمين في توعية الأطفال بمخاطر الإدمان على تلك الألعاب، وكيف تمارس بصورة صحيحة، والتنبيه إلى ما فيها من محاذير.
*تشجيع الألعاب الرياضية الجماعية التي تؤكد على فكرة العمل كفريق "team work"، والألعاب الشعبية في مدارسنا التي هي أكثر ارتباطًا بقيمنا ونابعة من ثقافتنا العربية والإسلامية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[/font]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/size]

[/size]

*************************************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منو ميمى
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المساهمات : 5
العمر : 16

مُساهمةموضوع: رد: الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت   الأربعاء أكتوبر 02, 2013 6:11 pm

تسقيف   


تحيتي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amany
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المساهمات : 6
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت   السبت سبتمبر 27, 2014 9:18 pm

جهد مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 486
العمر : 17
الموقع : منشأة جريس

مُساهمةموضوع: رد: الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت   الإثنين سبتمبر 29, 2014 7:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

*************************************************
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أشرف
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الالعاب الالكترونيه مفيده ام مضيعه للوقت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة :: منتدي المناظرات والبرلمان المدرسي :: مناظـــــــرات ( مـكتوبة )-
انتقل الى: