منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة

صحافة وإعلام تربوى ( صحافة مدرسية - مناظرات - إذاعة مدرسية )  
الرئيسيةمرحبا بك عزيزي مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صحيفة حائط
الأربعاء مارس 15, 2017 5:26 pm من طرف admin

» صور نادرة لمصر من 150 سنة
الأربعاء مارس 15, 2017 5:24 pm من طرف admin

» كائنات شفافة... سبحان الله!
الأربعاء مارس 15, 2017 5:16 pm من طرف admin

» من أجمل الصور النادرة لملوك السعودية
الأربعاء مارس 15, 2017 5:14 pm من طرف admin

» برلمان مدرسى " أطفال الشوارع "
الأحد فبراير 26, 2017 9:29 pm من طرف admin

» تعالوا العبوا معانا...لعبة الأمنيات
الأربعاء يناير 25, 2017 8:04 pm من طرف admin

» أبو الغيط فى افتتاح معرض الطفولة 2016 / 2017 م
الخميس ديسمبر 01, 2016 6:27 pm من طرف admin

» حلاوة زمان
السبت نوفمبر 26, 2016 3:25 pm من طرف زوزة

» طريقة تحضير الدروس
السبت نوفمبر 26, 2016 3:08 pm من طرف زوزة

المواضيع الأكثر شعبية
برنامج إذاعى كامل
فقرات متنوعة يمكن الاستعانة بها في البرنامج الإذاعي
مقدمة اذاعة مدرسية 2
مقدمات إذاعية
ملف كامل به أكثر من 20 اذاعة مدرسية منظمة
إذاعة متكاملة عن أهمية الوقت
برنامج اذاعى عن بر الوالدين
إذاعة مدرسية عن الصلاة
برنامج إذاعة مدرسية باللغة الإنجليزية
مناظرة عن الكتاب المدرسي والكتاب الخارجي أيهما أفضل ؟

شاطر | 
 

 دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
medo
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 654
العمر : 33

مُساهمةموضوع: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   الجمعة سبتمبر 14, 2012 1:12 am

دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم

هل تعلمون لماذا تطاول بعض المعتوهين المخبولين على سب الاسلام والاساءة الى الرسول عليه الصلاة والسلام ... ؟

لانهم يعلمون جيدا ان أقصى ما سنفعله :هو النزول في مظاهرة وثم نرجع الى بيتنا ونفتح النت و نغير صور بروفايلاتنا اقصى مدة اسبوع ... اليس هذا ما نفعله كل مرة ؟.

لانهم يعلمون أن حكامنا كراسيهم اهم عندهم حتى من الدفاع على سيد الخلق عليه الصلاة والسلام فلن يحركوا ساكنا .

لانهم يعلمون ان اعلامنا فاشل و اعلام فاسد واعلام يعظم توافه الامور ويدافع عن المنحطين ويمجدهم و يعرض تفهاتهم و لن يهتموا ابدا بالدفاع عن سيد الخلق ولو تكلموا سيتكلمون يوما او يومين ثم يخرسوا وينسوا الامر.

لانهم متأكدين اننا امة نائمة وكتير منا لا يعرف عن النبي وسيرته شيئا
لكن يعرف كل اسماء الا عبين وتاريخ مولدهم واسماء المغنيين وحافظ لاغانيهم و يعرف جميع اسماء الممتلين ويعرف تاريخ حياتهم .. لكن سيرة نبيهم و امور دينهم لا يعرفها لا من رحم ربك .

عندما نكون مسلمين على حق و يعمروا المسلمين مساجدهم في كل صلاة وخصوصا صلاة الفجر ... عندما نتعلم سيرة النبي و سيرة الصحابة ونعمل بسنته ونتبع هديه ونجعل القران منهج حياتنا ومرجعيتنا ...عندما نربي اولادنا على حب الرسول الكريم و نعلق قلوبهم بحبه وحب الصحابة ونجعلهم قدوتهم ... عندنا يكون الاسلام ديننا ومنهج حياتنا والقران اخلاقنا ..كرسولنا الكريم كان خلقه القران .... لن يتجرأ احد على سب الاسلام و الاساءة لنبي العالمين ...

فيا اخوتي العيب فينا وليس فيهم.....نحن من ندعي محبته و الغيرة عليه .... اين نحن من سنته اين نحن من اتباع هديه ... اين نحن من معرفته و التعريف به ... ؟


يقولون الا رسول الله و تحتها ناشرين اغاني و صور بنات و كلام بدئ ... هل متل هؤلاء سينصرون الاسلام و الرسول الكريم وهم بعدين كل البعد عن سنته ومنهجه ودينه ؟؟؟؟؟ سؤال جاوب عليه لو انت من هؤلاء راجع نفسك بجد ... وحدد يا اكون متبع لرسولي وربي يا اكون متبع لهوايا وللشيطان

اللهم اجعلنا من ممن اتبعوا هدي رسولك و احيوا سنته و اجعلنا في زمرة من يشفع فيهم يارب امين .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://made254@yahoo.com
admin
مدير المـنتدى
مدير المـنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1453
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:18 am


للأسف أخى ميدو ...
هان علينا ديننا فهان على غيرنا نبينا صلى الله عليه وسلم كل يوم أو قل عدت مرات فى اليوم الواحد نجد من يسب الدين كله وفى بلاد المسلمين ولا يحرك أحد ساكناً وكأن الأمر عادياً أو كأنه لم يقل شيئاً .. أعدائنا لما رأوا ذلك يحدث بيننا تجرؤا ولم يهابوننا ولعل هذه الأحداث تكون فرصة لنا لمراجعة أنفسنا والعود إلى تعاليم ديننا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم .. وأضم صوتى لصوتك
فيا مسلمون هل من
مجيب هدانا الله وإياكم للحق المبين والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s7afa.7olm.com
زوزة
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1084
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   الجمعة سبتمبر 14, 2012 2:59 pm

و الله و الله و الله

عندك حق يا ميدو ف كل كلمة كتبتها و مش هقدر اعلق و اقول حاجة اكتر من تعليق استاذنا الفاضل

فعلا حضراتكم عندكم حق

استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم و اتوب اليه

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ

العيب فينا احنا

*************************************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على الطاير
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 39

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   الجمعة سبتمبر 14, 2012 7:10 pm

*
اتقوا الله عباد الله، وتمسكوا بكتاب ربكم وسنة نبيكم؛ فإنهما النجاة والهداية والسعادة لكل من اتبعهما وتمسك بهما في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، وقال تعالى: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى)، وقال تعالى: (وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا)، وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة لا يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار» رواه أحمد ومسلم.
وفي خضم الأحداث والعداوة المعلنة من طرف الغرب الكافرين للإسلام والمسلمين ولجناب النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه أبعثُ إليكم هذه الرسالة العاجلة لكل من أراد نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكلنا ذلك المريد، وكل مسلم في الدنيا يقول بلسان الحال والمقال: أنا أريد نصرة حبيبي ورسولي وقرة عيني، فداه نفسي صلى الله عليه وسلم، فكيف السبيل؟
وإجابة هذا السؤال نوردها في الرسائل التالية:
الرسالة الأولى إلى المسلمين كافة: إن نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمقاطعة الاقتصادية والتنديد بذلك عبر وسائل الإعلام أمر محمود، وأضعف الإيمان أن يغضب المسلم ويتمعّر وجهه ويدعو الله بنَصرِ نبيه والانتقامِ له من أعدائه، ولكن هذا لا يكفي في نُصرة من كان سببًا في هدايتنا لما نحن فيه من الحق، وما لاقاه صلى الله عليه وسلم من أجلنا من عذاب وتنكيل وإخراجٍ من الديار والأموال وسيرته صلى الله عليه وسلم حافلة بذلك، بل ينبغي لنا أن نتبع هَدْيَهُ صلى الله عليه وسلم شِبْرًا شبرًا وذراعًا ذراعًا، فنمتثل ما أمر به، ونجتنب ما نهى عنه، فلا نتبع طريقًا غير طريقه، ولا منهجًا غير منهجه، فكل منا يَعْرِضُ نفسه على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فينظر في عقيدته: هل هي عقيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم أم لا؟ فإن كان على عقيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم فليحمد الله، وليعلم أنه نصر رسول الله صلى الله عليه وسلم بعقيدته، وإن وجد في عقيدته شوائب فليرجع لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاعتقاد، ثم ينظر إلى عبادته من صلاة وزكاة وصوم، وحج وذبح، وتوكل وخوف، ورجاء وغيرها، هل هو مخلص فيها لله تعالى، مُتَّبعٌ لِهَدْيِ رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها أم لا؟ ثم يراجع أخلاقه وتعامله بين الناس، بدايةً بأهل بيته وأقاربه وجيرانه ثم بقية المسلمين، هل هو يعاملهم بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم وينصح لهم؛ امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم: «الدين النصيحة»، قلنا: لمن؟ قال: «لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم» روه مسلم وغيره، أم يغشّهم ويخدعهم ويمكر بهم ويؤذيهم، ويأكل أموالهم بالباطل؟ فإن كان المسلم على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم عقيدةً وأخلاقًا وسلوكًا وعبادة ومعاملة، فقد نصَر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا ما يغيظ الكفار ويقُضُّ مضاجعهم، أما أن يدّعي نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من هو تارك للصلاة أو مانع للزكاة، أو من يسبّ الله ودينَه أو من يأكل أموال الناس بالباطل ويأتي الفواحش ما ظهر منها وما بطن؛ فهذه دعوى غير كافية.
عباد الله، والرسالة الثانية إلى شباب المسلمين الذين ظهر حُبُّهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالتنديد والغضب العام على من استهزأ وسخِر برسول الله صلى الله عليه وسلم عبر وسائل الإعلام، والمظاهرات والتي نهى عنها العلماء إن كان فيها من فساد وأضرار وتخريب، وعبر المقاطعةِ الاقتصادية والدعوةِ إليها وغيرها، هذا التنديد شمل كل الشباب حتى من كان غارقًا في بحر المعاصي والمنكرات، وما ذلك إلاّ دليل على وجود جذوة الإيمان التي أوقدت نارَ الغضب على الشامتين الحاقدين على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن هذا لا يكفي لمن يعوَّل عليهم بعد الله في رفع رايةِ دعوةِ رسولهم صلى الله عليه وسلم، بل على كل شاب يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعود إلى هديه صلى الله عليه وسلم، فيفعل ما به أمر، ويجتنب ما عنه نهى وزجر.
ومِمّا نهى عنه صلى الله عليه وسلم موالاة الكافرين ومحبتهم والتشبه بهم, وأمَر بعداوتهم وبغضهم، فمن التناقض أن يَدَّعي شاب نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتشبّهُ بِمن يسُبّ ويسخر من رسول الله صلى الله عليه وسلم، يتشبَّهُ بهم في لباسهم وفي حلقه لشعره ويتّبع ما يخرجونه من الموضات، ويحبّ هذا اللاعب وذاك المغنّي مع أنه كافر بالله وبرسوله تجب عداوته وبغضه، كيف يدّعي نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من يعيش ليلَه ونهاره في سماع الأغاني الماجنة ومشاهدة الأفلام الهابطة، عقوق للولدين، قطع للأرحام، خنا ورِبًا وفجور، وكتاب الله مهجور، وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وراء الظهور؟! فسؤالي لمن هذا حاله أو أقل: هل رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي تنصره يرضى بما أنت فيه؟! وهل تستطيع أن تفعل ذلك أمامه؟! لا والله، بل إنّ الإيمان الذي دفعك لنُصرته سيحول بينك وبين فعل المنكر أمامه، فإن كنت كذلك فحقيق منك ـ يا أُخَيَّ ـ أن تستحي ممّن يراك ويعلم ما تُخفي وما تعلِن، الذي خلقك فسواك، ورزقك وهداك، وجعلك من أتباع النبيّ صلى الله عليه وسلم، وأن تتوب إليه وتعود، وبذلك تكون قد نصرتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم حقًّا.
والرسالة الثالثة: إلى كل فتاة مسلمة ناصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛ إن نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكمل إلا باتباع دينه وامتثال أوامره واجتناب نواهيه، فانصري رسول الله صلى الله عليه وسلم بحيائك وعفتك وحجابك واستقامتك، ولا تغترّي بدعاوى الحرية والموضات، فما وراءها إلا هتكُ عرضكِ، لا تختلطي بالرجال غير المحارم في أيّ مكان، لا تخرجي للأسواق والتجمعات إلا للضرورة القصوى، لا تستمعي للأغاني ولا تحضري الأعراس التي بها الغناء ولو دُعِيت إليها، أطيعي والديك وزوجك، وكوني داعية لدين الله تعالى، فتلك هي نصرتك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، واسمعي معي لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت» رواه أحمد والطبراني وصححه الألباني.
الرسالة الرابعة إلى كل راعٍ ولاَّه الله رعية، سواء كان أميرًا أو وزيرًا أو رئيسًا أو واليًا أو مديرًا أو أبًا في بيته أو أُمًّا، أن ينصر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتقوى اله تعالى في رعيته، فلا يظلمهم ويغشهم، بل عليه العدلُ بينهم والنصيحةُ لهم، فعن معقل بن يسار رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما من عبد يَسْتَرْعِيهِ الله عز وجل رعية يموت يوم يموت وهو غاشٌّ رعيتَه إلا حرم الله تعالى عليه الجنة»، وفي رواية: «فلم يُحِطْهَا بنصحه لم يَرحْ رائحة الجنة» رواه البخاري ومسلم.
والرسالة الخامسة: إلى التجار ورجال الأعمال؛ أبو بكر الصديق رضي الله عنه نصر الإسلام في وقت الردة، والإمام أحمد رحمه الله نصر الإسلام في وقت المحنة، وأنتم جاء دوركم وحان وقتكم في نصرة نبيكم صلى الله عليه وسلم، لا بد أن تكون لكم مواقف حازمة ومآثر رائعة؛ غيرةً لنبيكم صلى الله عليه وسلم.
فيا أيها التجار، ويا رجال الأعمال، أوقفوا كل التعاملات التجارية مع الدنمارك، ومن فَعَل فعلهم؛ حتى يتم الاعتذار علنيًّا ورسميًّا من تلك الصحيفة ودولتها ومن شايعهم، وتذكروا أن المال زائل، لكن المآثر باقية مشكورة في الدنيا والآخرة، وأعظمها حب رسول الله صلى الله عليه وسلم والانتصار له، ولكم أسوة في الصحابي الجليل عبد الله بن عبد الله بن أبيّ بن سلول رضي الله عنه، في موقفه الحازم من أبيه، عندما آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكيف أنه أجبر أباه على الاعتذار من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإلا منعه من دخول المدينة، في الحادثة التي سجَّلها القرآن الكريم: (يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنْهَا الأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ).
وثبت أنَّ المنافق عبد الله بن أُبيِّ بن سلول تكلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بكلام قبيح، حيث قال: "والله، لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل"، فعلم ولده عبدُ الله بذلك فقال لوالده: والله، لا تفلت حتى تقرّ أنك أنت الذليل ورسول الله صلى الله عليه وسلم العزيز.
الله أكبر! هكذا يغضب الرجال لرسول الله، وهكذا ينتصر الأبطال لنبي الله صلى الله عليه وسلم. لم يأذن لوالده بدخول المدينة حتى يقرّ بأنه هو الذليل ورسول الله هو العزيز وقد فعل، لم يجامل والده، لم يداهن من أجل قرابته، لم يتنازل عن الدفاع عن رسول الله من أجل مصالحه، فهو والده ومن ينفق عليه، إنه الإيمان إذا خالطت بشاشته القلوب يصنع الأعاجيب. فهل يستجيب رجال الأعمال لهذا الواجب في الغيرة لنبيهم صلى الله عليه وسلم ؟ وهل يكفُّون عن التعامل التجاري مع الدنمارك حتى يتمّ تقديم الاعتذار الرسمي واشتراط عدم تكرار هذه الجريمة؟
وأنتم أيها المسلمون، أتعجزون عن مقاطعة منتجاتهم غيرة لنبيكم صلى الله عليه وسلم؟! حتى يعلم أولئك الأوغاد أن لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنصارًا؛ لا يرضون أن يدنَّس جنابه أو أن يُمَسَّ بسوءٍ عِرْضه، ودون ذلك حزُّ الرؤوس.
فإن أبي ووالدَه وعِرضي *** لعرض محمد منكم وِقاء
اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك، اللهم انصر من نصر الدين، واخذل من خذل المسلمين، اللهم كلّ من آذى نبيك بقول أو بفعل فأرنا فيه عجائب قدرتك ومعاني قوتك، اللهم شُلَّ أيديهم وأخْرِسْ ألسنتهم وأعْمِ أبصارهم، اللهم ابترهم من كل خير وصِلْهُم بكل شر، اللهم افضحهم على رءوس الأشهاد وعذّبهم يوم التناد وشهّر بهم في كل وادٍ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
مدير المـنتدى
مدير المـنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1453
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   السبت سبتمبر 15, 2012 9:27 am

عود حميد أستاذ على الطاير ولكنها سُنَّةُ اللهِ في رُسُلِهِ وَأَنبِيَائِهِ؛ ابتِلاءً لهم لِرِفعَةِ دَرَجَاتِهِم وَإِعلاءِ مَنَازِلِهِم، بَلْ إِنَّ تِلكَ السُّنَّةَ لَتَشمَلُ مَعَ الأَنبِيَاءِ أَتبَاعَهُمُ المُؤمِنِينَ؛ اختِبَارًا لهم وَامتِحَانًا لِقُوَّةِ إِيمَانِهِم، (أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُترَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُم لا يُفتَنُونَ * وَلَقَد فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبلِهِم فَلَيَعلَمَنَّ اللهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعلَمَنَّ الكَاذِبِينَ)، وَفي مَوقِفِ القِيَامَةِ يَقُولُ الجَبَّارُ لِمَن خَفَّت مَوَازِينُهُم: (إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِن عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغفِرْ لَنَا وَارحَمْنَا وَأَنتَ خَيرُ الرَّاحِمِينَ * فَاتَّخَذتُمُوهُم سِخرِيًّا حَتَّى أَنسَوكُم ذِكرِي وَكُنتُم مِنهُم تَضحَكُونَ * إِنِّي جَزَيتُهُمُ اليَومَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُم هُمُ الفَائِزُونَ).

أَلا فَاتَّقُوا اللهَ أَيُّهَا المُسلِمُونَ، وَاصبِرُوا فَإِنَّ الأَمرَ بِيَدِ اللهِ مِن قَبلُ وَمِن بَعدُ، (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالجِنِّ يُوحِي بَعضُهُم إِلى بَعضٍ زُخرُفَ القَولِ غُرُورًا وَلَو شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُم وَمَا يَفتَرُونَ * وَلِتَصغَى إِلَيهِ أَفئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرضَوهُ وَلِيَقتَرِفُوا مَا هُم مُقتَرِفُونَ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s7afa.7olm.com
journalist
نائب المدير العـــام
نائب المدير العـــام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 931
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   السبت سبتمبر 15, 2012 11:28 am

ان ما حدث من تطاول السفله على اعظم خلق الله صلى الله عليه وسلم لا ينال منه شيئا مثل الكلاب التى تعوى وهل عوائها يضر فى شىء بل ان ذلك قد يجعل الكثير يدخل فى دين الله وان شاء الله سيردهم فى نحورهم ويجعلهم آية وحسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
medo
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 654
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم   السبت سبتمبر 15, 2012 11:28 pm

شكرا للاساتذة الاقاضل على المرور الكريم



ان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا


ولن يغلب عسر يسرين


ولاكن لى تعقيب ولعل استاذى الفاضل علق على نقطة من كلام زميلنا على الطاير

واطلب منه بلسان الاخ لا بلسان الناصح يا اخى حاول ان لا تدعو على الكافرين بل ادعوا الله ان يهديهم

لان هناك من يقول ان المسلمون يدعون علينا بكذا وكذا وتنقل ذلك فضائياتهم ويؤثر ذلك على الدعوة لااسلام
فى الغرب وعندك كل الحق فى الغضب منهم


ولاكن حسبك كلام حبيبك صلى الله علية وسلم فى اهل دوس فلم يدعو عليهم بل قال اللهم اهدى دوسا وات بهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://made254@yahoo.com
 
دقيقتين من وقتك لو سمحت .. الموضوع مهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإعلام التربوى بالبحيرة :: المـــــنتدى الدينى :: القســـــــــــم الديني-
انتقل الى: